• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

الامام الباقر: الحاج يرجع بخلقٌ يُداري به الناس

الامام الباقر: الحاج يرجع بخلقٌ يُداري به الناس

  • 12-06-2024, 14:25
  • مقالات
  • 90 مشاهدة
وليد الحلي

"Today News": بغداد 

    بسم الله الرحمن الرحيم

تشريع الحج لإعادة تأهيل الإنسان ليكون  بدون ذنوب أو آثام ويفوز  برضوان الله تعالى والجنة، ينقل عن الامام الباقر (ع) قوله: ( الحج والعمرة سوقان من أسواق الآخرة اللازم لهما من أضياف الله عز وجل إن أبقاه أبقاه ولا ذنب له وإن أماته أدخله الجنة ) .

الحج الى بيت الله  الحرام  دورة اعداد  روحي وتربوي وتغييري لمسيرة الحاج التي تلوثت بالآثام في حياته ولينطلق من جديد بحركية منسقة ومبرمجة نحو تحقيق اهداف الله في اقامة حياة كريمة يسعد بها الانسان بعيدا عن الاثام، وتساعده لبناء مستقبل زاهر بعد ان تخلص من ثقل الذنوب التي حملها معه اثناء كدحه في هذه الدنيا.

الحاج الذي ينفذ مناسك الحج يمارس عمليا التحدي بعناوين متعددة، منها تحدي الشياطين من الإنس والجن، ومتاعب الحياة، وطبيعة اتعاب أداء مناسك الحج لعدة أيام، ورغم ذلك فانه يقاوم  الصعاب ويؤدي مناسكه بمستوى عالي من الفهم والوضوح والمسؤولية، وبوعي جيد.

تأهيل الحاج يمر بالمراحل التالية:
-الغسل قبل الإحرام يذكر بخلع ثياب المعصية، ولبس ثوب الطاعة وهو الإحرام، والاغتسال من الخطايا والذنوب توبة خالصة لله تعالى.
-الإحرام من الميقات: الإحرام إقبال على الله بلباس جديد، ووصفة جديدة محفوفة بالأمل بالتخلص من الذنوب، يرمز للتحرر من الأنا، والتجرد عن مخيط الثياب أي التجرد عن الرياء والنفاق والدخول في الشبهات.
-الصلاة قبل الإحرام في الميقات،   تذكر بالتقرب إلى الله بخير الأعمال من الصلاة.
-نية الإحرام: إلى الله عز وجل موحدين وطائعين ومتبرين من كل عقد لغير الله.
-الطواف:حول الكعبة المشرفة لتسبيح الله تعالى، والتأكيد على وحدانيته سبحانه وتعالى.
-صلاة الطواف: عبادة الحي الْقَيُّوم وحده لا شريك له.
-السعي: نسعى في حياتنا  في كل زمان ومكان وفي الظروف المتعبة وكثيرة المشاكل وبشكل دءوب متحدين الصعاب من دون يأس من رحمة الله وعونه عز وجل.
-التقصير للإحلال من الإحرام: قص الشعر  الذي مر بمراحل الذنوب السابقة والتخلص منه ليحل محله الشعر الذي ينبت في ايام المغفرة والحسنات.
-الوقوف بعرفة: الحج عرفة، الوقوف بقوة وعزم في عرفة: ساحة الرضوان الإلهي، الواحدة الشاملة لجميع الحجاج حيث يطلبون مغفرته تعالى في الموقع  والموقف الذي يستوجب  ذلك بعد أن عرفوا واجباتهم والمتطلبات اللازمة لحجهم.
-الوقوف بمزدلفة: جمع الحصى في مزدلفة وحملها لرمي الشيطان، وهو  تدريب عملي لمقاومة وساوس الشيطان وأهوائه، وإعداد العدة لتجميع القوى  لمهاجمة الشيطان في مواقعه ولكي لا يجعل له سبيلا.
-التواجد في منى: الدعاء لطلب الأمنيات: المغفرة وقضاء الحوائج والرزق وغيرها من الإحتياجات.
-رجم الشياطين ( الأكبر والأوسط والأصغر): ممارسة رجم الشياطين للتدريب على  العمل ضد كيد الشيطان في  الشر والفساد والطغيان، الرجم تعبير عن الغضب عن كل موجود شرير خبيث.
- نحر الهدي: للقضاء  على الهوى والمنكر لتبقى النوايا الصادقة والأماني الصحيحة صوب عمل الخير، ولدفع بلاء الشر بخير الأعمال، وتذكر اغاثة الفقراء والمحتاجين.

الإمام محمد الباقر (ع) أكد على ضرورة نجاح هذه الدورة التدريبية للحاج ليتميز بصفات المؤمنين ذوي الأخلاق والسلوك الطيب قائلا (ع):
(إنَّ الله لا يعبأُ بمن أمَّ هذا البيت إلا أن يرجع بثلاث:
1- ورعٌ يحجزهُ عن المعاصي،
2- وخلقٌ يُداري به الناس،
3- وحِلمٌ يَرّدُ به جهل الجاهلين).

تمر علينا هذه الأيام ذكرى اضطهاد وإستشهاد الإمام محمد الباقر (ع) في مدة إمامته من قبل حكام بني أمية: الوليد وسليمان ويزيد وهشام أولاد عبد الملك، وكُرّم في ولاية عمر بن عبد العزيز (99-101 هـ).
ولد الإمام محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع) في المدينة المنورة في الأول من رجب سنة 57 هـ.  وتصدى للإمامة بعد شهادة والده الإمام علي بن الحسين السجاد (ع) في سنة 95 هـ، واستمرت إمامته لمدة 19 سنة.  

انتقم الحاكم الأموي هشام ابن عبد الملك منه بدس السم له في 7 ذو الحجة سنة 114 هـ فاستشهد الامام محمد الباقر مظلوما ومقهورا وصابرا ومحتسبا وعمره 57 عاما.
سلام الله عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا.

      وليد الحلي
5 ذو الحجة 1445
12  حزيران 2024

أخر الأخبار