• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

مجلة فورتشن: امريكا تستغل حقوق الانسان وجرائم السعودية في اليمن للضغط على اوبك

مجلة فورتشن: امريكا تستغل حقوق الانسان وجرائم السعودية في اليمن للضغط على اوبك

  • 4-10-2022, 16:51
  • تقاير ومقابلات
  • 91 مشاهدة
"Today News": متابعة 

اكد تقرير لمجلة فورتشن الامريكية ، الثلاثاء، ان على الولايات المتحدة استغلال ملفات حقوق الانسان وجرائم السعودية في اليمن من اجل الضغط على منظمة اوبك بعد قرارها بخفض انتاج النفط للحفاظ على الاسعار بالاتفاق مع روسيا والذي من المقرر ان يتم اتخاذه في فينا يوم غد. 

وذكر التقرير ، ان " موافقة السعودية على القرار يدفع بالكثير من التساؤلات لدى المسؤولين الامريكان عن طبيعة العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية حيث طالب عدد منهم بمحاسبة المملكة على مقتل الصحفي جمال الخاشقجي فضلا عن الانتهاكات الانسانية في اليمن والحصار المستمر ". 

واضاف انه " وبسبب الموقف السعودي فان هناك قناعة متزايدة بين الكثيرين في الولايات المتحدة أنه في حين أن السعودية لا تزال شريكًا مهمًا ، فقد مضى وقت طويل على إعادة توازن الولايات المتحدة في العلاقات فهذه ليست تصرفات "حليف"  ويجب على الحكومة السعودية أن تكون حريصة بشكل خاص على السير بحذر امام الرأي العام الامريكي ". 

وتابع أنه " رداً على التخفيضات المقترحة في انتاج النفط يجب على الولايات المتحدة أن توضح للسعوديين أننا سنقطع إمدادات قطع غيار الطائرات الخاصة بهم ونوقف شركات رايثيون وبوينج عن البيع لهم إذا خفضوا إنتاج النفط وبالتالي يبتعدون عن الأمريكيين. نحن لسنا عاجزين. السعوديون يعتمدون علينا ". 

واتهمت المجلة السعودية بالتواطؤ مع روسيا من خلال تخفيض انتاج اوبك محتجة بارتفاع التضخم وضعف النمو العالمي ولذا سيتم إغلاق أنظمة الدفاع السعودية في غضون أسابيع". 

يشار الى ان " هذا الابتزاز الامريكي المكشوف للضغط على منظمة اوبك يعكس حقيقة كذبة حقوق الانسان وجرائم الحرب التي تتواطأ فيها الولايات المتحدة مع السعودية في اليمن ولذا تستخدمها اليوم كورقة ضغط من اجل مصالحها الامبريالية"

أخر الأخبار

مقالات

16-10-2022, 14:56 القوة الناعمة والتغيير

وليد الحلي

16-10-2022, 13:56 اعلام لا يخاطب احدا !

حافظ آل بشارة

10-10-2022, 12:33 ولا تعصوه فتندموا

وليد الحلي