• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

لمن يقرأ التاريخ.. (زينب العقيلة)

لمن يقرأ التاريخ.. (زينب العقيلة)

  • 15-09-2020, 11:47
  • مقالات
  • 64 مشاهدة
د.حميد الدهلكي

معلوم أن الألفاظ آنية للمعاني ، ولها دلالات ينبغي لمن يتلفظها ان يعي معانيها ودلالتها ،  وأسم زينب  ، وعقيلة الهاشميين ، والحوراء ، وبطلة كربلاء ،  وأم المصائب ،  وغيرها من كنى وألقاب وصفات ، ينبغي للباحث  والقارئ  والسامع واللافظ أن يعرف معانيها ، ونبين ابتداء ماذا يعني لفظ زينب ، فنقول :( زينب) : وكما ورد في القاموس : نبات عشبي معمر من فصيلة النرجسيات ، ويستخرج من أزهاره عطر فاخر ثمين ، وفي معجم المعاني الجامع ، زينب : نبات من فصيلة الزنبقيات،  أصله من المكسيك ، يزرع لعناقيده الجميلة . وفي المعجم الرائد ، زينب : شجر حسن  المنظر طيب الرائحة ، وفي معجم اللغة العربية المعاصرة ، زينب : نبات عشبي بصلي معمر من فصيلة النرجسيات ، أزهاره جميلة بيضاء اللون فواحة العطر ، وبه سميت المرأة كما قال الفيروزأبادي في محيطه ،  هذه بعض مصادر اللغة وعشرات غيرها ، ونستطيع أن نجمل ما جاء فيها بقولنا ، (زينب) : ( هو النبت الأخضر الجميل الطيب الرائحة ، وكأن هذا المعنى من موجبات الجمال ، وعندما نقول : جنة أي : الحديقة الخضراء التي توجب الجمال وتدخل البهجة والسعادة ، لهذا اسم زينب يتضمن الجمال من جانب ، والسعادة  والبهجة من جانب آخر ) ، وبعض المحللين يفكك الأسماء ويقول : (زينب) يمكن أن نفككها إلى قسمين : زين الأب ، وهذا الاسم الذي سماه رسول الله عن الله عبر جبرائيل عليه السلام ، وهو مختار لها من قبل الله تعالى ، ومعناه : زين الأب ، ومعلوم أن بعض الناس كمالهم لأنفسهم يوجبون كمالا لآبائهم ، والسيدة زينب عليها السلام حازت كمالات معنوية كبيرة ، ويكفي في كمالها المعنوي ما تحدث  عنها الامام المعصوم زين العابدين عليه السلام عندما خاطبها: (انت بحمد الله عالمة غير معلمة ،  وفهمة غير مفهمة ) ، وهذا المعنى ينبأ عن كمال معنوي لها عليها السلام ، لهذا يختارها الامام الحسين عليه السلام في مشروعه النهضوي لأنها زين البيت العلوي الشريف ، لتؤدي رسالة نهضته بعد استشهاده ، إذ يخاطبها الاديب بقوله : (فتشاطرت هي والحسين بدعوة       حتم القضاء عليهما  أن يندبا ) (هذا بمشتبك النصول وهذه              في حيث معترك المكاره في السبا ) ، ولهذا زلزلت بخطبها العصماء عرش ابن مرجانة ويزيد وكل الظالمين من أمثالهم على مر العصور والأجيال ، هذا بأختصار اسم زينب التي أختار الله لها هذا الاسم الجميل بلفظه  ومعناه ، ولما لها من دور في المشروع النهضوي الإصلاحي الذي انطلق من اجله  أخيها الحسين عليه السلام.   وأما لفظ ( العقيلة) فهو وصف لزينب  وليس اسما لها ، ويقول ابو الفرج الأصفهاني: العقيلة التي روى ابن عباس عنها كلام فاطمة في فدك فقال : (حدثتنا عقيلتنا زينب بنت علي عليه السلام ) ، والعقلية لغة : المرأة الكريمة والنفيسة والمخدرة ، ويقول ابن منظور في لسان العرب : (عقيلة القوم سيدهم ، وعقيلة كل شيئ : أكرمه ) ، لهذا كلمة العقيلة تدل على العظمة  والحشمة والجلالة والوقار  والسيادة ، ولهذا وصفت عليها السلام بعقيلة الهاشميين ، وسأبحث بعون الله تعالى في المقال الاخر عن القيمة المعرفية ، والمواقف الشرعية التي نستنبطها من اسم عقيلة الهاشميين لنعرف جوهر وحامل هذا الاسم العظيم .

      

أخر الأخبار