• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

في ذكرى سقوط الموصل.. اين ذهبت 900 مليار استحوذ عليها داعش؟

في ذكرى سقوط الموصل.. اين ذهبت 900 مليار استحوذ عليها داعش؟

  • 10-06-2024, 19:06
  • تقاير ومقابلات
  • 35 مشاهدة
"Today News": متابعة 

تعرض الجهاز المصرفي العراقي ما بعد أحداث 15 حزيران من عام 2014 الى انتكاسه كبيرة بسبب سيطرة عصابات داعش على ثلاث محافظات هي؛ نينوى، الأنبار، صالح الدين، إضافة الى أجزاء مهمة من محافظة ديالى، وقد ترتب على هذا الاحتلال استيلاء داعش على قرابة 121 فرعا من فروع المصارف الحكومية وغير الحكومية.
تفاقمت الضغوط التي واجهها الجهاز المصرفي العراقي، حيث تعرض هذا الجهاز الى استحواذ حكومة اقليم كردستان على ودائعه في فرعي البنك المركزي التابعَين الى وزارة مالية الإقليم والتي تقدر بحدود 5 تريليونات دينار يعود قرابة 50% الى المصرف العراقي للتجارة ويعود النصف الآخر الى أكثر من 80 فرعا تابعا للمصارف الخاصة بضمنها فروع للمصارف الأجنبية العاملة في العراق.
بلغ عدد فروع المصارف التي استولت عصابات داعش على موجوداتها النقدية وغير النقدية والواقعة ضمن المحافظات أعلاه 121 فرعا تابعا للمصارف الحكومية بضمنها فرع البنك المركزي (الموصل).
في حين بلغ عدد فروع المصارف الخاصة (غير الحكومية) المستولى عليها من قبل عصابات داعش في مناطق النزاع معه عام 2014 ، 37 فرعا .
وأعلن البنك المركزي في تاريخ (8 آب/ أغسطس 2017 ) لأول مرة عن المليارات التي حصل عليها داعش، حيث أكد أن التقديرات في ضوء آخر الأوضاع المالية لفروع المصارف التي سيطر عليها داعش تشير إلى أن إجمالي المبالغ التي كانت فيها، تقدر بحدود 856 مليار دينار، إضافة إلى أن قرابة 101 مليون دولار، وأن أغلب هذه الودائع تعود إلى الدوائر الحكومية والمتعلقة بمشاريع المحافظات ضمن موازنة عام 2014، من ضمنها أرصدة وزارتي الدفاع والداخلية، والأرصدة العائدة للأقليات من المسيحيين والايزيديين والشبك والتركمان وكافة الطوائف والمذاهب الإسلامية الأخرى، إضافة إلى أرصدة بعض الشركات المحلية الصغيرة التي غادر أصحابها هذه المدن بسبب الحرب والاحتلال الداعشي لمناطقهم.
وأكد البنك المركزي وفق بيانه، بأن داعش الإرهابي جنى أموالاً طائلة منذ فرض سيطرته على مناطق واسعة من نينوى في حزيران عام 2014، حيث أن دخله بلغ ملياري دولار سنوياً، ما جعله من أغنى التنظيمات في ذلك الوقت، كما أصبح داعش غنياً من خلال بيع النفط الذي نهبه من العراق وسوريا، ولم يفصح عن الجهات التي كانت تتاجر بالنفط الذي يسرقه داعش ويهربه الى مختلف البلدان، بما فيها الكيان الصهيوني!.
كما أكد البنك، أن العائدات اليومية لداعش من البيع غير القانوني للنفط بلغ نحو مليوني دولار نظير بيع 30 ألف برميل يومياً تقريباً، حيث تراوح سعر البرميل من الذهب الأسود لديه بين 25 ــ 50 دولاراً أميركياً قبل انخفاض أسعار النفط في الفترة الماضية.

مصير الأموال.. شرح مفصل
وعن مصير تلك الأموال، وإمكانية استعادة المتوفر منها، قال عضو مجلس النواب سابقا، عن محافظة نينوى، عبد الرحمن اللويزي، إن "جزءا كبيرا من اموال داعش تعرض للتلف اثناء قصف احد المنازل الذي كان يستخدمه التنظيم كمستودع لحفظ الاموال التي سرقها من البنوك والدوائر الحكومية، من طيران التحالف الدولي"، مبينا ان "بعض تلك الاموال هربت الى تركيا خصوصا بعد ما تم الكشف عن آلات قادمة من منطقة غازي عنتاب لسبك العملات في سوريا".
وتابع اللويزي، "كانت هناك تعاملات ايضا لداعش في المناطق المتاخمة لمحافظة كركوك، مع تجار من اقليم كردستان، لشراء قطع غيارى السيارات والتبادل التجاري والتهريب النفطي"، لافتا الى ان "هناك الكثير من المسكوكات قام داعش بدفنها في اماكن غير معلومة حتى الان، وما كشف منها هو القليل".
وعن طرق استعادة تلك الاموال يكشف اللويزي، عن "وجود شركات منها بريطانية تتفاوض مع الحكومة العراقية من اجل تقديم خدماتها في الكشف عن اموال واردات النفط التي كان يجنيها التنظيم عبر تهريبه"، مؤكدا ان "تلك الشركات تمتلك ادلة عن امكان وجود تلك الاموال".
ورأى، إن "استعادة كافة الاموال يحتاج الى جهد حكومي كبير، خصوصا وان داعش استثمر الاموال في واجهات اقتصادية تدار عبر اشخاص هم ليسوا ضمن دائرة الشبه".
وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن "داعش عمل على ثلاث مراحل لتنامي ثروته المالية التي جمعها من العراق وسوريا وليبيا بدأت المرحلة الاولى في حزيران 2014 عبر جمع الاموال، وفي نيسان 2015 بدأت المرحلة الثانية عبر تهريب الاموال من العراق وسوريا وليبيا".
إما في حزيران 2017 ، فقد بدأ التنظيم في مرحلة الاستثمار الداخلي والخارجي كما أن القسم الخاص بين استخبارات التحالف الدولي والمخابرات العراقية، بتجفيف منابع تمويل داعش احصى للتنظيم نوعين من الاستثمار الداخلي والخارجي".

المصدر: انفوبلاس

 

اخبار ذات الصلة

مصرف الرشيد يقرر منح قرض صيانة المباني التجارية

قرر مصرف الرشيد ، اليوم الاثنين، منح قرض صيانة المباني التجارية تصل الى (150) مليون دينار.


ارتفاع جديد بأسعار صرف الدولار في بورصة بغداد

تنشر /موازين نيوز/، أسعار صرف الدولار مقابل الدينار في الأسواق المحلية لليوم الاثنين.


تطبيق النظام المصرفي الشامل لمصرف الرافدين في 29 فرعاً

اعلن مصرف الرافدين، اليوم الاثنين، تطبيق النظام المصرفي الشامل في 29 فرعاً حتى الان.


النقد الدولي يتوقع حصول نمو في الاقتصاد العراقي

توقع رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في العراق غازي شبيكات ‏حصول نموّ في الاقتصاد العراقي في ظلِّ الإصلاحات التي تبنتها الحكومة.


لليوم الثاني.. تراجع أسعار النفط العالمي

تراجعت أسعار النفط لثاني جلسة على التوالي، اليوم الاثنين، متأثرة بارتفاع الدولار إذا أرجأت توقعات خفض أسعار الفائدة الأمريكية في أعقاب بيانات وظائف أمريكية قوية يوم الجمعة.


تفاصيل اجتماع في بغداد لاستئناف تصدير نفط كردستان

كشف رئيس ديوان حكومة إقليم كردستان، أوميد صباح، اليوم الأحد، عن تفاصيل اجتماع عقد بين وفد من حكومة الإقليم ووزارة النفط، في العاصمة بغداد، وهو أول اجتماع من نوعه للتوصل إلى اتفاق شامل بشأن استئناف تصدير نفط الإقليم عبر ش




تنزيل التطبيق


تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية




Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

أخر الأخبار