• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

من عظماء البشريه محمد باقر الصدر

من عظماء البشريه محمد باقر الصدر

  • 1-10-2021, 11:57
  • مقالات
  • 92 مشاهدة
عبدالرضا عبدحسن

"Today News": بغداد 
كان ذلك في منتصف نيسان من عام(١٩٨٠) كنا في قاعات الدراسه في الجامعه التكنولوجيه ..فجاة تنبهنا الى ضجيج ..ثم اخذ هدا الضجيج بالتصاعد اعقبه سماع وقع اقدام وهروله في ارجاءالجامعه ..مالبث الامر ان تحول لاطلاق عيارات ناريه...كل ذلك حصل بدقائق معدوده ....ليسود بعدها الهرج والمرج في كل ساحات الحرم الجامعي ..ولنستمع بذهول هتافات يطلقها شاب جامعي وهو يهرول ضد(صدام ونظم حكمه) استنكارا  لاعدام (محمدباقر الصدر)....كان النظام انذاك في ذروت قوته وبطشه ..بل ويعدم من يشاء على الظنه والشبهه ....ظل هذا الهتاف المدوي قابع في الذاكره لاربع عقود مضت وكانه حدث توا وذلك بفضل شرف الموقف وبسالة صاحب الهتاف .......ومنذ ذلك الحين والى يومنا هذا لم يذكر (محمد باقرالصدر) مثلما يستحق فنحن امه لا تعرف ولا تحترم قيمة عظماءها بل وتسيىء لهم .
ياسيداتي..وسادتي الافاضل (محمد باقر الصدر)لم يكن مجرداسم....انه عملاق فكر وفيلسوف خالد وثائر كبير لم تجدبمثله كل العصور فقد الف كتابه (فلسفتنا) وعمره (٢٥)سنه والكتاب في حينه موسوعه فلسفيه دخل فيها المولف الفاضل بنقاقش هادىء مع اغلب فلاسفه العالم منذ انبثاق الفلسفه ولحين اصدار كتابه فبداء بنظرية الاستذكار الافلاطونيه ومر بالنظريه العقليه لديكارت ثم الحسيه لجون لوك  وقبلهما خاض بالنظم الاجتماعيه (الراسماليه والاشتراكيه) وكان يعرض افكار الفلاسفه والمفكرين الاخرين افضل مما هم عرضوها ثم يدحضها بعقل فذ وحكمه بالغه ...لا يمكن لاسطري الفقيره هذه ان تعطي ولو تعريف بسيط بشخصه المجيد ......لم يكن الشهيد العطيم ينتمي لفئه او طائفه او لون من الاجناس البشريه بل كان همه الانسانيه كل الانسانيه وكيفية خلاصها فكان يكثر من عبارة (خلاص الانسانيه المعذبه)ولم يقل في يوم من الايام الفكر الغربي الكافر لانه يحترم كل الافكار البشريه ويومن باسهامات كل الحضارات بتطوير الفكر البشري وكان يحترم الفلاسفه الانكليز على وجه الخصوص لحضاريتهم ويرى اهميتهم ومساهمتم الجاده برفد الفكر البشري بما هو متجدد لقد خرجت من تحت عباءته كل التيارات الاسلاميه الحاكمه بالعراق اليوم لكنها لم تكن وفيه له ولمبادئه على الاطلاق بل واساءت ايما اساءه لمقامه الكريم.....كما نهلت من فكره التيارات الاسلاميه في الوطن العربي ....يقول (راشدالغنوشي)زعيم حركة النهضه التونسي كانت حركتنا واحزابنا الاسلاميه في (مصر والمغرب العربي) بلا نظريه وكان الشيوعيون يسخرون منا فيقولون (انتم بلا نظريه فكريه ونظريتكم الوحيده شتم الغرب ونعته بالكفر والضلاله) .....الى ان ظهركتابي(فلسفتنا واقتصادنا) فانقذا الموقف ...... والغريب انه حتى  الطغاة الذين ارتكبوا بحقه حماقة ابشع جريمه في العصر استعانوا بمولفيه (فلسفتنا واقتصادنا) حصل ذلك مرات عده وكلما احتدم صراعهم السياسي بالشيوعيين العراقيين  ولانهم بلا حجه فكريه كانوا يتخذون من فكر ه درعا لصد الموجه الالحاديه الماركسيه التي  تهددقيم المجتمع وعقيدته الاسلاميه (على حد زعمهم )وذلك عن طريق غرق المكتبات واسواقها بالكتابين اعلاه.........حينما سوًل مره عن كتابه المرتقب (مجتمعنا )ولماذا تاخر في اصداره قال كلمته المشهور ه(مجتمعنا لم يصل لمستوى مجتمعنا )...........يقول تلميذه محمود الهاشمي انه دعاه مره على عجاله وعرض عليه نقدا كتبه عن (علم الكلام الاسلامي )وقال له اقراءه وكان (قدس) يستانس براي تلامذته لكنه سرعان ما غير راءيه والكلام لتلميذه لانه راى بذلك نسف لارث فكر ثمان قرون فخشى ردة الفعل ......من ذلك نستنج انه لم يكن ممكنا ل (باقر الصدر )البوح بكل افكاره فبقيت الكثير من افكاره حبيست ذهنه وعقله الجبارين بسبب البيئه الاجتماعيه الدينيه التي عاش فيها ......فمره تحدث عن قيمة السباحه والمتعه فيها وحاجة الجسد لمثل هذه الانشطه و
الفعاليات  كما وتحدث عن قيمة اللوحه الفنيه وجمال الذائقه الابداعيه فيها لكنه لم يكتب ذلك خشيه من المزاج الديني والشعبي السائدين........اما على الصعيد الشخصي المحض فقد عاش هذاالنبراس المشع زاهدللدنيا بسيطا بملبسه وزاده وكاًني به  قد شق بطن التاريخ وجاءمن رفقه عاشها مع الانبياء والرسل وحينما تسمع نبرت صوته ورقته تشعروكان الصوت قادم من عالم الملائكه للطفه وعذوبته .............  ولو تحدثنا عن المواقف المبدئيه وشرف الكلمه فهو صاحب الجمله المشهور والتي صدح بها بوحه (صدام)قائلا....(اب الشهاده تهددوني..؟)....وهو القائل (الامه بحاجه لحسين جديد).وترفع وسما فوق قوله هذا...........فقدم جسده الطاهر قربانا لله والانسانيه مقتدينا بجده ابى الاحرار........السلام عليك سيدي ابا جعفر يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم بعثت حيا فقد كنت رمز الشهاده في هذا العصر وبذلك وفيت لمبادىء جدك الحسين(ع)..........اما نحن فخذلناك كما خذلنا جدك ..بل وتاجرنا بكما ......اللهم اغفرلنا عجزنا بحق الحسين ومحمد باقر الصدر

أخر الأخبار