• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

رد الفعل بين الصبر الاستراتيجي والمسرحية الهزلية

رد الفعل بين الصبر الاستراتيجي والمسرحية الهزلية

  • 20-04-2024, 11:32
  • مقالات
  • 55 مشاهدة
د احمد بوداود

"Today News": متابعة 
د احمد بوداود / المغرب
 
بعد تأن من الاعتداء على قنصليتها في سورية وصمت حرك الأنفس الضعيفة ودفعها لإثارة الشك حول إيران، وبعد صبر اقل ما يوصف به انه الاستراتيجي، جهارًا وعلى عين العالم بالنقل الحي المباشر ردت إيران على غطرسة الكيـ.ـان الصهيـ.ـوني، مئات المسيّرات والصـ.ـواريـ.ـخ ملأت سماء الشرق الأوسط. ووصل ما يُفترض أن يصل منها إلى الأهداف الاستراتيجية المقررة، رغم التصدي الأميركي والأطلسي والعربي المتخاذل، وهذا ما اعترفت به أوساط العـ.ـدو الصهيـ.ـوني تباعًا..
بعد أيام من التهديد والوعيد ازبدت " إسرائيل وأرعدت توعدت وتوعدت ثم ردت على الهجوم الإيراني العسكري، بعملية استنكفت حتى أن تتبناها بل أعلنت عنها ربيبتها الولايات المتحدة الأمريكية لحاجة في نفسها، الكيان أرسل ثلاث طائرات من نوع كواد كابتر كتلك التي يلعب بها الصبيان عندنا في الحدائق العامة وتسقطها النعال إذا ازعجت ، الطائرات الثلاث اسقطتها الدفاعات الأيرانية بالاسلحة الخفيفة الأرضية، جميع المراقبين العسكريين والمحللین السياسيين يقولون بأنه كان من الأفضل على إسرائيل ابتلاع الإهانة الإيرانية لهم بدلا من الهجوم بطائرات مسيرة من طراز “كوادكوبتر” لإن هذا الهجوم أظهر عجز إسرائيل التام عن تنفيذ أي عملية عسكرية ضد إيران، وافادت مصادر رسمية ايرانية أن التصدي للمسيرات لم يتم بأنظمة دفاع صاروخية بل بمضادات أرضية على ارتفاع منخفض جدا ما احدث اصوات انفجارات كما اكدتْ عدمَ حصولِ ايِ هجومٍ صاروخي من خارجِ البلاد.
قرابة الأسبوع والكيان يلوح برد قوي وعنيف كثّف اجتماعات مجلسه الحـ.ـربي على مدى أيام، لكن نتائجها راوحت بين التردد والتوعد، قبل أن يأتي الرد-المفاجأة؛ مفاجأة هزيلة وهزلية بكل المقاييس وعلى مستوى الشكل والمضمون، فلم تتجرأ ″إسرائـ.ـيل″ على إعلان مسؤوليتها، وتلطت خلف تصريحات لمصادر ومسؤولين غير معلومين، ولم يرَ العالم أي مشهد أو صورة، وما أكدت إيران أنها تصدت له لا يعـ.ـدو كونه مسيّرات صغيرة، ومن أهلها شهد شاهد عليها، فما قامت به ″إسرائـ.ـيل″ ليس سوى ″مسخرة″، كما قال الوزير المتطرف بن غفير.
في خضم كل هذا خرست أصوات عشاق المسرحيات الهزلية ومحترفوها، أولئك الذين أغرقوا وسائل التواصل الاجتماعي بنظرية المؤامرة الإيرانية ووصفوا هجوما بالمسيرات والصواريخ الباليستية في مشهد لم يعرف له تاريخ المواجهات الحديثة مثيل، وصفوه بالمسرحية الهزلية، لكنهم لم ولن يتجرؤوا على مسخرة رد الكيان الهزلي لأنهم ببساطة يرددون ما يلقنون.
د.احمد بوداود

أخر الأخبار

مقالات

24-05-2024, 17:03 (حين تبكي الشوارع)

النائب عباس الجبوري

23-05-2024, 18:29 (مهرجان كان) التنوع ونورة السعودية وغزة

النائب عباس حسين الجبوري

19-05-2024, 19:03 مــــوســم العودةِ الى الرمال !

النائب عباس الجبوري