• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

رئيس مؤسسة الشهداء: رحيل الشهيد محمد باقر الصدر خسارةً فادحةً للمجتمع العراقي

رئيس مؤسسة الشهداء: رحيل الشهيد محمد باقر الصدر خسارةً فادحةً للمجتمع العراقي

  • 13-04-2024, 22:34
  • العراق
  • 90 مشاهدة
"Today News": متابعة 

دعا رئيس مؤسسة الشهداء عبد الاله النائلي، اليوم السبت، الى إغلاق صفحات التواصل الاجتماعي المروجة لأفكار حزب البعث، فيما طالب بالإسراع في تعديل قانون المؤسسة ومنح الوحدات السكنية لعوائل الشهداء.


وقال رئيس مؤسسة الشهداء عبد الاله النائلي في كلمة لها خلال الذكرى 44 لاستشهاد اية الله العظمى محمد باقر الصدر وأخته بنت الهدى ، إن "شخصية السيد محمد باقر الصدر استثنائية في تاريخ الفكر الإسلامي حيث برز بعلمه وفكره ومواقفه الشجاعة، وكانت حياته ملحمة من الجهاد في سبيل الحق والعدالة وكانت كتاباته مصدر إلهام لكل باحث عن الحقيقة"، لافتا الى أن "الشهيدة بنت الهدى الصابرة المجاهدة لم تتخلف عن أخيها في النضال والتضحية وكانت صوتاً للحق وقلماً للدفاع عن المظلومين ومثالاً للمرأة المسلمة القوية الواعية".
وأشار الى أنه "في هذه الذكرى نستلهم من سيرتهما دروساً في الصبر والثبات والإخلاص، ونستذكر كيف كانا يعيشان للإسلام ويموتان من أجله، وكيف كانا يرفضان الظلم ويقاومانه بكل قوة وعزيمة".
وأضاف، أن "الشهيد الصدر سعى بكل جهده إلى تعزيز القيم الإنسانية والتضامن الاجتماعي، وهذا ما جعله شخصية محورية في تاريخ العراق والمنطقة إلى جانب إسهاماته الفكرية في الفلسفة والاقتصاد وعلم الاجتماع، وايضاً دوره الكبير في إصلاح الوضع السياسي"، مبينا أن "الشهيد الصدر شخص مبكرا إجرام حزب البعث وعدم صلاحيته لحكم العراق وأسس حزب الدعوة الاسلامية من أجل مقاومة الظلم والانحرافات الفكرية وترسيخ الحالة الإسلامية في المجتمع العراقي".
وتابع أن "رحيل الشهيد الصدر كان خسارةً فادحةً للمجتمع العراقي، حيث فقدت الثقافة الإسلامية والإنسانية صوتًا مؤثرا وعقلا فذا".
وأكمل أنه "يجب علينا أن نستمر في إحياء ذكرى الشهيد الصدر وان لا نقتصر على ذكرى استشهاده وان نعمل على تحقيق رؤيته لنهضة الأمة الإسلامية"، مبينا أنه "يجب أن نستلهم من تجربة الشهيد الصدر العزيمة والإصرار على مواصلة النضال من أجل تحقيق العدالة وتعزيز القيم الإنسانية والإسلامية في مجتمعنا".
وبين أن "تحقق النصر حسب نبوءة الشهيد الصدر في نفس يوم استشهاده بعد ثلاثة وعشرين عاما حيث سقط صنم البعث إلى غير رجعة ليخلف قوافل من الشهداء والمقابر الجماعية والتهجير القسري والسجون المغلقة وقمع حرية الرأي وسلب كامل لحقوق الإنسان".
وأكد أن "مؤسسة الشهداء إحدى أبرز مؤسسات العدالة الانتقالية التي أقرها الدستور العراقي وهي تهتم بإنصاف ورعاية جميع ذوي الشهداء بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو الدينية، ما يعكس التزامها بمبادئ العدالة وحفظ كرامة الإنسان التي أكد عليها الشهيد الصدر ".
وطالب النائلي، بـ"ضرورة إدخال جرائم البعث في مؤسسات الدولة جميعا وخصوصا وزارتي التربية والتعليم العالي لكي تتعرف الأجيال عليها وتتحصن من افكار التطرف وعدم عودة الظلم من جديد"، داعيا الى "تفعيل قانون حظر حزب البعث
ورصد المخالفات من قبل الادعاء العام وهيئة الاتصالات والإعلام وحضر مواقع التواصل الاجتماعي التي تمجد الطاغية وبعثه الاجرامي".
وطالب بـ"الاهتمام المتزايد من قبل وزارة المالية والتخطيط بزيادة الموازنة السنوية لصرف البدل النقدي والمنح العقارية والرواتب المتراكمة للشهداء ودعم مشاريع المؤسسة وخصوصا بناء الوحدات السكنية في بغداد"، مؤكدا "عدم تعاون دائرة عقارات الدولة في تخصيص الأراضي المناسبة".
ودعا الى " الإسراع بتوزيع قطع الأراضي لعوائل الشهداء ولا سيما كبار السن، وإلا فإن المؤسسة ماضية بإقامة الدعاوى القضائية من أجل إلزامهم بهذا الحق القانوني".
وأكد على "ضرورة تعيين الدرجة الأولى وتفعيل نقل الخدمات لذوي الشهداء وعدم  المماطلة بذلك"، مطالبا بـ"الإسراع بتعديل قانون مؤسسة الشهداء ومعالجة الثغرات من أجل ان تتمكن المؤسسة من تطبيق برامجها الخدمية والتنموية والصحية".

أخر الأخبار

مقالات

24-05-2024, 17:03 (حين تبكي الشوارع)

النائب عباس الجبوري

23-05-2024, 18:29 (مهرجان كان) التنوع ونورة السعودية وغزة

النائب عباس حسين الجبوري

19-05-2024, 19:03 مــــوســم العودةِ الى الرمال !

النائب عباس الجبوري