• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

قطع الاتصالات في السودان وواشنطن تحذر من العنف ضد المحتجين

قطع الاتصالات في السودان وواشنطن تحذر من العنف ضد المحتجين

  • 30-10-2021, 09:11
  • عربي ودولي
  • 251 مشاهدة
"Today News": متابعة

استبقت واشنطن التظاهرات المرتقبة في السودان السبت، بالتأكيد على أن أيّ عنف ضد المتظاهرين السلميين غير مقبول، فيما قطعت السلطات السودانية الاتصالات الهاتفية في البلاد.

                       

فقد أفاد مراسلنا في السودان بقطع خدمة الاتصالات الهاتفية في البلاد، مع انتشار واسع لقوات عسكرية في وسط العاصمة الخرطوم.

ولا يمكن إجراء اتصالات هاتفية "داخلية" في السودان، لكن يمكن استقبال المكالمات التي تأتي من خارج البلاد وفقا لمراسلنا.

ودعا معارضون لإجراءات الجيش إلى مظاهرات حاشدة السبت تحت شعار "ارحلوا"، تطالب الجيش بالتراجع عن إجراءاته والعودة إلى المسار الانتقالي.

ويأتي هذا قبل ساعات من التظاهرات المتوقعة في العاصمة السودانية اليوم السبت ضد الإجراءات التي اتخذها الجيش مؤخرا عندما أطاح المدنيين من الحكومة الانتقالية.

وسيطر الجيش السوداني على السلطة، الاثنين الماضي، بعدما أطاح الشركاء المدنيين في الحكومة الانتقالية، وعلى رأسهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وفي هذا الخصوص، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن بلاده مستمرة في الوقوف مع الشعب السوداني في نضاله السلمي من أجل الديمقراطية.

وأضاف بلينكن أن قوات الأمن السودانية يجب أن تحترم حقوق الإنسان وأن أي عنف ضد الاحتجاجات السلمية "غير مقبول".

أما المبعوث البريطاني إلى السودان وجنوب السودان روبرت فيرويذر، فقال "سيخرج اليوم (السبت) الكثير من السودانيين إلى الشوارع للتظاهر.. من الضروري أن تحترم القوات الأمنية السودانية حرية وحق التعبير عن الرأي. فالتظاهر السلمي حق ديمقراطي أساسي. ستتحمل أجهزة الأمن وقياداتها المسؤولية عن أي عنف ضد المتظاهرين".

هذا وكشف المبعوث الأميركي للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان أنه تواصل مع كل من قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة المعزول عبد الله حمدوك ووزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي.

وقال فيلتمان إنه بعث برسالة واضحة مفادها ضرورة السماح للشعب السوداني بالاحتجاج السلمي، مضيفا أن الولايات المتحدة تراقب الوضع في السودان عن كثب.

ودعت السفارة الأميركية في الخرطوم الجيش السوداني إلى ضمان السماح للمواطنين بممارسة حقهم في حرية التعبير والتجمع بأمان وسلام.

 وقالت إن الولايات المتحدة تلتزم بمساعدة السودان في تحقيق أهداف الثورة المتمثلة في مجتمع حر وسلمي وعادل.

من جانب آخر قال المبعوث الأممي الخاص للسودان، فولكر بيرتس، إنه التقى بقائد قوات الدعم السريع السودانية محمد حمدان دقلو وحضّه على تجنب المواجهة خلال المظاهرات المرتقبة اليوم.

 


أخر الأخبار