• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

الكوليسترول «الجيد».. قد يسبب نوبة قلبية

الكوليسترول «الجيد».. قد يسبب نوبة قلبية

  • 16-06-2020, 22:56
  • منوعات
  • 638 مشاهدة


متابعة :"Today News"

الكوليسترول مادة شمعية توجد في الدم. يحتاج الجسم إلى مادة الكوليسترول لبناء الخلايا الصحية، ولكن يمكن أن يسبّب ارتفاعها الشديد زيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية. فبسبب الكوليسترول المرتفع، يمكن أن تتكون ترسُّبات دهنية في الأوعية الدموية الخاصة بالمريض. وفي نهاية المطاف، تنمو هذه الترسُّبات وتؤدي إلى صعوبة تدفق الكمية الكافية من الدم عبر الشرايين.

وأحيانًا ما تنفجر تلك الترسُّبات فجأةً لتُشكِّل جلطة تسبب النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. يمكن توريث ارتفاع الكوليسترول، ولكن عادةً ما تحدث هذه الحالة نتيجة لاتباع أسلوب الحياة غير الصحي، الأمر الذي يجعل هذا الارتفاع قابلًا للعلاج والوقاية منه. باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية وتناول الأدوية في بعض الأحيان، يمكن خفض الكوليسترول المرتفع.

أنواع الكوليسترول هناك نوعان من الكوليسترول، «جيد»، وآخر «سيئ» يُعرف باسم LDL، وهو المسؤول عن إتلاف جدران الأوعية الدموية، ويسهم في تراكم الرواسب الدهنية الملتهبة المعروفة باسم اللويحات، مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

أما النوع «الجيد»، المسمى HDL، فيقوم بإزالة االكوليسترول، وإعادته إلى الكبد، حيث تتم معالجته وإزالته من الجسم. وكلاهما بروتينات دهنية - مركبات تحتوي على الكوليسترول، وهو نوع من الدهون والبروتينات - التي يصنعها الكبد. ووفق ماورد في صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أشارت مجموعة من البيانات إلى أنه بعد نقطة معينة، ترتبط مستويات الكوليسترول الجيد المرتفعة جدًا بزيادة خطر الإصابة بنوبات قلبية.

ويعد هذا البرهان مبادئ توجيهية بدأت في التغيير لتعكس أن HDL أو الكوليسترول الجيد المرتفع لا يحمي القلب. وتقول استشارية أمراض القلب د.لورا كور «مستوى الكوليسترول الجيد، المرتفع بشكل غير معتاد في بعض الأشخاص يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية».

 من جهته، أكد خبير الكوليسترول في إمبريال كوليدج لندن البروفيسور كوزيك راي: في الوقت الحاضر كل ما يمكننا قوله هو ان الكوليسترول الجيد العالي جدًا يجب ألا يكون مطمئنًا، لا نعلم ما قد يؤديه من مشكلات، لكنها مرتبطة بخطر الإصابة بنوبة قلبية عالية.

 الوقاية وفق أبحاث «مايو كلينك» فإن تغييرات نمط الحياة لصحة القلب، التي تُقلِّل من مستوى الكوليسترول، قد تُساعِدك في الوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول من البداية. للوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول، يمكنكَ: 1

 - تناوُل نظام غذائي قليل المِلح يُركِّز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. 2 - الحدُّ من كمِّيَّة الدهون الحيوانية واستخدام الدهون الجيِّدة باعتدال.

 3 - التخلُّص من الوزن الزائد، والحفاظ على الوزن الصحي.

4 - الإقلاع عن التدخين.

 5 - ممارسة التمارين معظم أيام الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل.

 6 - التعامُل مع الضغوط.

أخر الأخبار