• بغداد
    +31...+34° C
  • الموصل https://www.booked.net/
    +23...+29° C
  • كربلاء https://www.booked.net/
    +32...+37° C

ازمة الوقود تستفحل في المحافظات الشمالية وتحذير من وصولها للجنوبية

ازمة الوقود تستفحل في المحافظات الشمالية وتحذير من وصولها للجنوبية

  • 17-03-2022, 19:29
  • تقاير ومقابلات
  • 81 مشاهدة
"Today News": متابعة 
طوابير كبيرة ومحطات شبه خالية من البنزين المحسن، مشهد اعتاد عليه سكان كركوك واخيرا في نينوى لاسباب كثيرة من بينها تهريب البنزين الى محافظات اخرى وقلة الحصة المخصصة لهذه المحافظات.
ورغم توجيه شركة المنتوجات النفطية بعمل المحطات على مدار 24 ساعة، الا ان المشكلة بحسب سائقي عجلات في كركوك  ليس بوقت فتح المحطات، انما بتوفر مادة البنزين.
وانعكست ازمة الوقود في كركوك، على جميع مناح الحياة بحسب النائب عن المحافظة ارشد الصالحي.
ويؤكد الصالحي، ان"الازمة في كركوك فاقمتها عدة اسباب من بينها حصة المحافظة المقدرة بمليون و350 الف لتر وكذلك وقوع المحافظة على حدود اقليم كردستان الذي ارتفعت فيه الاسعار الى مستويات كبيرة وهو ما يدفع السائقين الى تعبئة البنزين من كركوك وتهريب البنزين الى الاقليم".
ويقول محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري: "لقد أجرينا اتصالات مكثفة صباح اليوم مع وزارة النفط والشركة العامة للمنتوجات النفطية، لغرض إرسال لجنة خاصة للوقوف على أسباب شح الوقود في المحافظة لحلها بشكل كامل".
وأضاف، أن "كركوك تعاني من أزمة حادة بالمنتجات النفطية بسبب الحصة المخصصة للمحافظة التي جعلت المواطن يقف ساعات في طوابير طويلة للحصول على المشتقات النفطية".
وطالب محافظ كركوك وزارة النفط بمنحه الصلاحيات الكاملة للتدخل في حل مشكلة الوقود وزيادة حصة كركوك من المشتقات النفطية".
وفي نينوى عقدت الحكومة المحلية اجتماعا، مع اللجنة الفنية في وزارة النفط القادمة من بغداد للاطلاع على أزمة البنزين في الموصل، حيث أكد محافظة نينوى نجم الجبوري وضع بعض الحلول لمعالجة الأزمة، ومنها فتح محطات على مدار الساعة.
فتح المحطات الاربع لم ينهِ الازمة بحسب سائقي السيارات، حيث اكد عدد منهم، ان"البنزين المحسن اصبح يباع بالسوق السوداء والمحطات اغلبها فيها شحة كبيرة".
ويضيفون، انهم"بحاجة الى توفير البنزين وايجاد حلول فورية وليس التحجج بان حصة المحافظة لا تكفي"، مبينين ان"الحصة كانت تكفي قبل فترة والآن ازمة وهذا يدل على انها مفتعلة".
وفي السليمانية تظاهر اصحاب سيارات الاجرة، احتجاجا على توفر البنزين وارتفاع اسعاره الى مستويات خارج قدرتهم المالية.
ازمة البنزين في المحافظات الشمالية، حذر مسؤولون واصحاب محطات، من تحولها الى المحافظات الجنوبية، خاصة مع غلق المحطات في ذي قار عدة مرات، بسبب عدم توفر البنزين وقبلها في واسط.

أخر الأخبار